كلمة رئيس القسم

كلمة رئيس القسم كلمة رئيس القسم مرت التربية الفنية على المستوى العالمي والإقليمي بالعديد من التطورات والبنيات والنظريات العلمية المتعددة، سعياً منها لتحقيق وتلبية الاحتياجات المجتمعية ، وكان لجامعة الملك سعود الدور الرائدة في تنمية المجتمع المحلي والإقليمي من خلال مواكبة تلك التطورات بإنشاء قسم التربية الفنية بكلية التربية عام 1393هـ، وتعددت المحاولات لتطوير برامج القسم ـ بكالوريوس وماجستير ـ إلى أن أتت ريادة الجامعة مرة أخرى من خلال خطتها الإستراتيجية في تبني مشروع التطوير والجودة والسعي للاعتماد المؤسسي والبرامجي والدخول في مصاف الجامعات العالمية، وقد تبنت كلية التربية وقسم التربية الفنية من خلال خططهما الإستراتجية رؤية ورسالة الجامعة وقد تم إعادة تقييم لبرامج القسم البكالوريوس والماجستير وفي ضوء احتياجات المجتمع الإقليمي والمحلي وتم إنشاء برنامج الدكتوراه عام 1433هـ، وهو الأول من نوعه في المملكة وذلك لتلبية احتياجات المجتمع التعليمية والبحثية من خلال دور القسم في المشاركة بالتنمية المجتمعية المستدامة كالمعارض الفنية والتشكيلية والمحاضرات والندوات والأبحاث العلمية التي تقدم حل للمشكلات الطارئة والدائمة وأصبح للقسم بعد أن تم اعتماد برامجه الدور الرائد والمساهمة في تحسين الكفاءات الداخلية والخارجية والسعي إلى تحقيق جودة مخرجاته في ضوء احتياجات مجتمعه وإنشاء بيئة تعليمية متطورة ومواكبه للأحداث العالمية والمصممة من أجل إنماء المعرفة والقدرة على دعم البناء المجتمعي الحديث.   رئيس قسم التربية الفنية    د فهد بن سليمان الفهيد     كلمة وكيلة القسم الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد: يطيب لي الترحيب بجميع زوار موقع قسم التربية الفنية بكلية التربية في جامعة الملك سعود، الذي يعكس صورة لما يتضمنه القسم من رؤية ورسالة، وأهداف وبرامج تدريسية. كما يُشير إلى بيانات أعضاء هيئة التدريس وما يتميزون به من كفاءات عالية المستوى.   فيسعى القسم جاهداً لتهيئة البيئة التربوية والتعليمية المتكاملة، والبحثية الفعّالة، المحفزة للطلاب والطالبات، التي تُعدهم للمستقبل بكل كفاءة وجودة من خلال مسايرة أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030؛ لتخريج جيل له دور فعال في تقديم خدمات ثقافية، وعلمية للمجتمع والوطن. وعليه أشكر جميع منسوبي قسم التربية الفنية على ما يبذلونه من جهود كبيرة من أجل السعي نحو التميز والإبداع، وأسأل الله العون والتوفيق والسداد الدائم للجميع.   وكيلة قسم التربية الفنية   د. هيفاء بنت علي الحديثي

  مزيد

اخر الاخبار


وفد من جامعة الحدود الشمالية يزور كلية التربية
وفد من جامعة الحدود الشمالية يزور كلية التربية

استقبل سعادة عميد كلية التربية الأستاذ الدكتو/ عثمان بن محمد المنيع ووكيل كلية التربية  للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور/ نبيل بن شرف المالكي والمشرف على برنامج الصم وضعاف السمع الأستاذ / منصور ا


وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية يزور كلية التربية
وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية يزور كلية التربية

     قام سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور/ محمد بن صالح النمي بزيارة تفقدية لكلية التربية للوقوف على استعدادات الكلية بتطبيق الإجراءات الاحترازية لاستقبال الطلبة صباح يو


وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية يزور كلية التربية
وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية يزور كلية التربية

قام سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور/ محمد بن صالح النمي بزيارة تفقدية لكلية التربية للوقوف على استعدادات الكلية بتطبيق الإجراءات الاحترازية لاستقبال الطلبة صباح يوم ال


أقام قسم الدراسات الإسلامية بكلية التربية ورشة عمل بعنوان تضمين برنامج الشريعة مقررات في القانون
أقام قسم الدراسات الإسلامية بكلية التربية ورشة عمل بعنوان تضمين برنامج الشريعة مقررات في القانون

أقام قسم الدراسات الإسلامية بكلية التربية صباح يوم الثلاثاء 23/4/1442هـ الموافق 8/12/2020م عبر منصة زووم ورشة عمل بعنوان تضمين برنامج الشريعة مقررات في القانون، استضاف فيها صاحب السمو الملكي الأمير ال


أقامت كلية التربية الأسبوع الماضي عددا من الفعاليات
أقامت كلية التربية الأسبوع الماضي عددا من الفعاليات

أقامت كلية التربية الأسبوع الماضي عددا من الفعاليات. حيث شهدت حضورا كثيرا من الفئات المستهدفة لهذه الفعاليات.


تجديد البيعة وقمة العشرين
تجديد البيعة وقمة العشرين

تجديد البيعة وقمة العشرين أ.د.


أن يكون قسم التربية الفنية ذو مكانة رائدة ومتميزة على المستويات المحلية والإقليمية والدولية. من خلال تهيئة البيئة التربوية والتعليمية والبحثية الفعّالة التي تمكنه من الإضلاع بدوره في إعداد معلمين ومتخصصين وباحثين يتميزون بالكفاءة والجودة وتقديم خدمات ثقافية وعلمية ومهيأة لخدمة المجتمع.  

مزيد

يسعى القسم إلى تحقيق الرسالة التربوية والعلمية والمهيئة في مجال إعداد المعلمين والمتخصصين في مجال التربية الفنية والفنون، بالإضافة إلى الاهتمام بالبحث العلمي وتقديم الخدمات التخصصية والاستشارات المهنية التي تثري التخصص علمياً وتفي بحاجات المجتمع بقطاعية الحكومي والأهلي.

مزيد

إعداد متخصصين في مجالات الفنون المختلفة للمعلمين في القطاعين الحكومي والأهلي. إعداد معلمين ومتخصصين في مجال التربية الفنية والفنون بدرجة البكالوريوس، والماجستير للتدريس في مراحل التعليم العام. توسيع مدارك الدارسين نحو تاريخ الفن والتذوق الفني وتطبيقاتهما في مجال تدريس التربية الفنية في مدارس

مزيد

حول القسم

مع توسع التعليم في المملكة العربية السعودية، ظهرت الحاجة الماسة إلى مدرسين مؤهلين ومدربين لتدريس مادة التربية الفنية بشتى المراحل الدراسية. ففي عام 1395هـ 1975م، بلغ عدد مدرسي التربية الفنية الذين يعملون في تدريس هذه المادة في المراحل فوق الابتدائية من المتعاقدين حوالي الخمسمائة مدرس حسب إحصائيات وزارة المعارف. ولعل أهم المشكلات التي واجهت الوزارة وقتها هي أن أهم المشكلات التي واجهت الوزارة وقتها هي أن مدرسي هذه المادة كانوا من بلاد مختلفة وعلى مستويات متباينة من المعرفة في هذه المادة، وكان العسير توحيد المفاهيم عن التربية الفنية ودورها في الحياة والتربية العامة والطرق الفضلى لتدريسها. ومن هُنا نشأت فكرة إعداد معلمين وطنيين لتدريس مادة التربية الفنية في مراحل التعليم العام. وشُكلت لجنة لهذا الغرض. وقد أوصت هذه اللجنة بأن يبدأ تنفيذ مشروع إنشاء القسم وبدء الدراسة فيه مع مطلع العام الدراسي 94/1395هـن كقسم مستقل ويكون مقره كلية التربية بجامعة الملك سعود. وقد تطور القسم خلال تاريخه هذا وتوسعت التخصصات والمقررات الدراسية وزاد تبعاً لذلك عدد الأساتذة والطلاب. كما أبتُعث عدد من خريجيه للدراسات العليا بالخارج. ويعمل حالياً بالقسم أربعة عشر من أعضاء هيئة التدريس ( دكتوراه الفلسفة ) منهم ثمانية من الوطنيين. كما أنشئ قسم للتربية الفنية للبنات بمركز الدراسات الجامعية بعليشة عام 1405هـ، وتخرج منه أكثر من عشر دفعات حتى الآن. ويساهم أعضاء هيئة التدريس بالقسم في الأنشطة الأكاديمية في المؤتمرات المتخصصة في الداخل والخارج، كما يساهمون في نشر البحوث في المجلات المحكمة وتأليف الكُتب في مجال التربية الفنية. كما يساهم أساتذة القسم وطلابه في الأنشطة الثقافية منها المهرجانات الوطنية للتراث والثقافة وعدد من المهرجانات العربية والدولية الأخرى.