كلمة العميد

كلمة العميد   أخي الطالب / أختي الطالبة : يسعد كلية التربية أن تقدم بين أيديكم موقعها الالكتروني الذي نتوخىَّ أن يكون مساعداً ومرشداً لكم في التعرف على كليتكم بأقسامها ووحداتها ومسارات التخصص التي تتضمنها هذه الأقسام بالإضافة إلى الإمكانيات المتوفرة داخل الأقسام وعلى مستوى الكلية .إن إنجاز هذا الموقع استهدف في المقام الأول خدمتك ابني الطالب/ ابنتي الطالبة، حتى تكون الخطوات ثابتة والرؤى سليمة، في اختيار التخصص .التعريف الخاص بالكلية وتنظيم وحداتها وأقسامها والعلاقة بين هذه مجتمعه، يؤمل أن تساعدك في معرفة كيف ترتب أوضاعك وتقضي شؤونك، بدءاً من القبول في الكلية وإجراءاته ومراحله ومروراً بأهداف الأقسام والمقررات التي تقدمها. وكذا اختيار التخصص المناسب لك. أخي الطالب/ أختي الطالبة : إن كلية التربية، بأعضاء هيئة التدريس فيها وعمادتها وإدارتها وكافة وحداتها مسخرة لخدمة الجميع، سواء كانوا من طلاب البكالوريوس أو طلاب الدراسات العليا أو طلاب الدورات التدريبية، ولذا فالفرصة متاحة أمام الجميع لينهلوا من علم أساتذتهم وليستلهموا ما في بطون الكتب من معارف ومعلومات، ليطوروا مهاراتهم في الحديث والإلقاء والتفاعل مع الآخرين وتقديم الأفكار والرؤى بكل ثقة واقتدار. كما أن الفرصة متاحة للتعرف على تقنيات التعليم الحديثة وإتقان استخدامها، حتى تكون للجميع قدم ثابتة في ميدان التربية والتعليم . إخواني معلمي ومعلمات الحاضر والمستقبل : ما أبهج اللحظة التي نستقبلك فيها لأننا نعلم أننا نقدم لك أنفس ما يمكن أن يقدم ألا وهو العلم "أو علم ينتفع به" وما أسعد اللحظة التي نودعك فيها، لأننا نكون قد قدمنا للمجتمع أغلى هدية يمكن أن تقدم ألا وهو أنت أيها المعلم أيتها المعلمة، يا من سترفعوا لواءً العلم وتحاربوا الجهل وتثيروا العقل وتصقلوه وتحفزوا الهمم وتنشطوها. بك أيها المعلم/ أيتها المعلمة تعتلي الأمة وتتجاوز محنها ومشاكلها، بك يكون البناء ويزيد العطاء والإنتاج. لكن هذا لا يتم إلا بعلم غزير ومهارة فائقة وإخلاص يقتحم الحدود ويذلل المعوقات . إن تحقيق طموحات الأمم مرهون بدور وفاعلية مؤسساتها التربوية، وذلك من خلال إداراتها ومعلميها وفنييها وكافة طاقمها التعليمي، ونحسب أن كلية التربية ستقدم كل ما تستطيع لإعدادك ونماء مجتمعنا والله يسدد الخطى ويقيل العثرات،،، عميد كلية التربية           أ.د. فهد بن سليمان الشايع     

  مزيد

اخر الاخبار


وفد من طلاب السنة الأولى المشتركة يزور قسم علم النفس
وفد من طلاب السنة الأولى المشتركة يزور قسم علم النفس

استقبل قسم علم النفس بكلية التربية يوم الأربعاء 15/2/1440هـ، وفداً من طلاب السنة الأولى المشتركة بجامعة الملك سعود.


عميد الدراسات العليا يزور كلية التربية
عميد الدراسات العليا يزور كلية التربية

استقبلت كلية التربية يوم الأثنين تاريخ 20/2/1440 هـ عميد الدراسات العليا، الأستاذ الدكتور/ عادل الهدلق، وسعادة وكيل عمادة الدراسات العليا للتطوير والجودة، الدكتور/ عائض الوداعين، حيث اجتمعا مع مجلس كل


التربية تحتفي بالمعلم بيومه العالمي
التربية تحتفي بالمعلم بيومه العالمي

بمشاركة مكتب التربية الخليجي وهيئة تقويم التعليم و25 جهة من خارج وداخل الجامعة التربية تحتفي بالمعلم بيومه العالمي وتقدم 25 ورشة عمل لـ 300 معلم ومعلمة   برعاية معالي مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدر


تحقيق التميز والريادة التربوية التي تسهم في بناء مجتمع المعرفة، لتصبح الكلية "بيت الخبرة" الأول على المستوى الوطني والإقليمي، وصولاً إلى مصاف كليات التربية ذات المكانة العالمية.  

مزيد

إعداد التربويين المهنيين الذين يسهمون في بناء مجتمع معرفي قادر على المنافسة عالمياً، وذلك من خلال الارتقاء ببرامج الكلية ووحداتها المختلفة لإرساء مجتمع تعلم قائم على مستوى عال من الفاعلية، مع الاستجابة لتنوع احتياجات المجتمع ومشكلات الميدان التربوي وتحديات التنمية الشاملة بتقديم مبادرات للإصلاح التر

مزيد

إعداد وتأهيل التربويين المهنيين المتميزين المتفاعلين اجتماعياً والقادرين تقنيا، والمساهمة في استمرار نموهم المهني وفق قيم وحاجات المجتمع ومعايير الاعتماد الأكاديمي. تقديم نتاج بحثي تربوي متميز كماً ونوعاً، يسهم في تراكم المعرفة، ويطور الممارسات المهنية، ويعزز جهود الإصلاح التربوي، ويلبي احتياجا

مزيد

نبذة عن الكلية

  نبذة عن الكلية


        أُنشئت كلية التربية بمقتضى اتفاقية وقعتها وزارة التربية والتعليم (وزارة المعارف سابقاً) مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية. وقد قامت الوزارة بتنفيذ هذا المشروع بالاشتراك مع المنظمة الدولية للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، وبذلك بدأت الكلية عملها في العام الدراسي 1386/1387هــ (66/1967م).

          وفي 8/5/1387هـ، صدر المرسوم الملكي الكريم رقم 9/11، بالموافقة على قرار مجلس الوزراء الموقر رقم 307 بتاريخ 9/4/1387هـ الموافق 16/7/1967م، بالنظام المعدل لجامعة الملك سعود وبمقتضى المادة رقم (3) من هذا النظام المعدل انضمت كلية التربية إلى جامعة الملك سعود.

       تعمل كلية التربية وفق متطلبات المجتمع وظروفه واحتياجاته التربوية على تحقيق أهداف عدة يأتي في مقدمتها إعداد مربين على مستوى عال مؤهلين للعمل في مجالات التعليم. كما أن الكلية تعمل على أن تكون بمثابة مركز للبحوث التربوية يسهم في إيجاد الحلول المناسبة لمشكلات التعليم المختلفة في المملكة بإتباع أساليب البحث العلمي.

       إضافة لذلك تعمل الكلية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم على رفع المستوى العلمي والتربوي للمعلمين الحاليين في مراحل التعليم المختلفة ولمديري المدارس والمسئولين عن الإدارات التعليمية، وذلك عن طريق تنظيم وعقد الدورات التدريبية المناسبة لكل مستوى من المستويات المذكورة. تقوم الكلية كذلك بتنفيذ برامج تهدف إلى تطوير طرق التدريس وتحسينها في مراحل التعليم ونشر الوعي التربوي بين المواطنين عن طريق المحاضرات والندوات باستخدام الوسائل التعليمية والإعلامية المتوافرة. وللكلية دور ريادي في مجال تنمية التعاون بين المملكة والمؤسسات التربوية في دول العالم العربي والإسلامي بوجه خاص والدول الأجنبية بوجه عام. وتحرص الكلية على التنسيق المستمر مع وزارة التربية والتعليم في مجال البحوث والدراسات التربوية. وتتعاون الكلية مع جهات أخرى في مجال الخدمات التعليمية، علماً بأن الكلية حصلت على الاعتراف الدولي  وفقاً لمعايير المجلس الوطني لاعتماد كليات المعلمين (National Council For Accreditation of Teacher  Education(NCATE))  في عام 1433هـ، بعد أن استوفت جميع  أقسام الكلية متطلبات تلك الهيئة. وفيما يلي التسلسل التاريخي لنشأة كلية التربية:

- في عام 92/1393هـ انفصل قسم علم النفس عن قسم التربية (قسم السياسات التربوية حالياً) .

- وفي عام 1393/1394هـ أنشئ قسم الثقافة الإسلامية، وقسم المناهج وطرق التدريس.

- وفي عام 1397/1398هـ أنشئ قسم التربية الفنية، وفي نفس العام أنشئ قسم التربية البدنية وعلوم الحركة الذي أصبح كلية مستقلة بمسمى (كلية علوم الرياضة والنشاط البدني)، كما تم إنشاء قسم وسائل وتكنولوجيا التعليم، والذي يسمى حالياً (قسم تقنيات التعليم).

- وفي عام 1404/1405هـ أنشئ قسم التربية الخاصة.

- في عام 1418هـ أنشئ قسم الإدارة التربوية. 

- وأخيراً تم نقل قسم الدراسات القرآنية عام 1433هـ من كلية المعلمين (سابقاً) إلى كلية التربية، وبذلك أصبح في الكلية الأقسام الأكاديمية التالية:

  1. قسم  السياسات التربوية.
  2. قسم  علم النفس.
  3. قسم  الثقافة الإسلامية.
  4. قسم المناهج وطرق التدريس.
  5. قسم التربية الفنية.
  6. قسم تقنيات التعليم.
  7. قسم التربية الخاصة.
  8. قسم الادارة التربوية.
  9. قسم الدارسات القرآنية.

     وتقدم الأقسام الأكاديمية في الكلية البرامج التالية:

مرحلة البكالوريوس: علم النفس- الثقافة الإسلامية - المناهج وطرق التدريس (البرامج التكاملية: اللغة الانجليزية- الحاسب الآلي- الرياضيات - الفيزياء)- التربية الفنية- التربية الخاصة – الدراسات القرآنية – ويقدم السياسات التربوية برنامجاً خاصاً بالطالبات ( تعليم ما قبل المرحلة الابتدائية "رياض الأطفال")

مرحلة الماجستير: السياسات التربوية – علم النفس – الثقافة الاسلامية- المناهج وطرق التدريس- التربية الفنية – التربية الخاصة – تقنيات التعليم – الادارة التربوية.

مرحلة الدكتوراه: السياسات التربوية – علم النفس– الثقافة الإسلامية – المناهج وطرق التدريس – التربية الفنية – الادارة التربوية .


الرؤية

      تحقيق التميز والريادة التربوية التي تسهم في بناء مجتمع المعرفة، لتصبح الكلية "بيت الخبرة " الأول على المستوى الوطني والإقليمي، وصولاً إلى مصاف كليات التربية ذات المكانة العالمية.


الرسالة

      إعداد التربويين المهنيين الذين يسهمون في بناء مجتمع معرفي قادر على المنافسة عالمياً، وذلك من خلال الارتقاء ببرامج الكلية ووحداتها المختلفة لإرساء مجتمع تعلم قائم على مستوى عال من الفاعلية، مع الاستجابة لتنوع احتياجات المجتمع ومشكلات الميدان التربوي وتحديات التنمية الشاملة بتقديم مبادرات للإصلاح التربوي، والتوظيف الأمثل للمعرفة والبحث والتقنية في ضوء قيم وحاجات المجتمع ووفقاً لمعايير الاعتماد الأكاديمي.


الأهداف:

1 - إعداد وتأهيل التربويين المهنيين المتميزين أكاديميا، والمساهمة في استمرار نموهم المهني وفق قيم وحاجات المجتمع ومعايير الاعتماد الأكاديمي.

2 – تقديم نتاج بحثي تربوي متميز كماً ونوعاً، يسهم في:

  • تراكم المعرفة
  • تطور الممارسات المهنية
  • تعزيز جهود الإصلاح التربوي
  • تلبية احتياجات الميدان التربوي وتحديات التنمية.

3 –  تنمية المجتمع من خلال المساهمة في المبادرات والبرامج البحثية والتدريبية والاستشارية، في إطار من الشراكة الاستراتيجية مع المؤسسات المحلية والعالمية.


الإعلانات

مدير عام التعليم يزور التربية

الملك يتحدث عن التعليم

iso 9001:2008