كلمة رئيس القسم

كلمة رئيس القسم     كلمة رئيس القسم      بسم الله الرحمن الرحيم الحمد الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه                                                أما بعد فإن القرآن الكريم هو أفضل الكتب، أنزله الله تعالى على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ليكون معجزة له على مر العصور، فيه تقويم للسلوك، وتنظيم للحياة، من استمسك به فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها، ومن أعرض عنه وطلب الهدى في غيره فقد ضل ضلالاً بعيداً وقد أولت بلادنا المملكة العربية السعودية هذا الكتاب عناية فائقة فأنشـأت الكليات، والمعاهد، والمدارس لتعليمه، وتعليم ما يتعلق به من علوم. ويعد قسم الدراسات القرآنية بكلية التربية بجامعة الملك سعود أحد الأقسام التي تعنى بخدمة القرآن الكريم، وتعليمه، ويقدم القسم حاليا خمسة برامج أكاديمية وهي: 1-برنامج البكالوريوس في الدراسات القرآنية. 2- برنامج البكالوريوس في القراءات. 3-برنامج ماجستير الآداب في التفسير. 4-برنامج ماجستير الآداب في القراءات. 5-برنامج الدكتوراه في التفسير. ويسعي القسم جاهدا لتحقيق رؤية المملكة (2030) القائمة على دعم المبادرات العلمية وترسيخ البحث العلمي.  

  مزيد

أن يحتل قسم الدراسات القرآنية مكانة متقدمة بين أقسام القرآن الكريم محليًا وإقليميًا وعالميًا

مزيد

تقديم برامج تعليمية وإنتاج بحوث علمية رصينة في الدراسات القرآنية، مع توظيف أمثل للتقنية، وتنفيذ شراكات مجتمعية فاعلة

مزيد

إعداد كفاءات علمية متميزة في الدراسات القرآنية قادرة على العمل المستمر في خدمة القرآن الكريم وعلومه. تنمية مهارات الطلاب البحثية والتقنية في مجال الدراسات القرآنية للتعامل مع المستجدات. تقديم برامج دراسات عليا متميزة في الدراسات القرآنية. تعزيز المبادئ الإسلامية وقيم الوسطية والاعتدال لدى ا

مزيد

نبذة عن القسم

يسعى برنامج الدراسات القرآنية لإعداد علماء وباحثين ومفكرين متضلعين في التفسير وعلوم القرآن ولديهم المهارات اللازمة لممارسة نشاطهم العلمي والبحثي والفكري في المجتمع، حتى يسهموا في خدمة المجتمع بنشر العلم الشرعي بين أفراده وتحصينه من الانحرافات الفكرية ولذا يهدف البرنامج إلى إعداد جيل وسطي يفهم الإسلام فهماً شمولياً بعيداً عن الغلو والجفاء، ويهدف البرنامج  بشكل عام إلى تكوين الشخصية المتوازنة العارفة بمبادئ الإسلام وأصوله الكلية وقواعده العامة، والمطلعة على المجالات العلمية التخصصية والمساندة، بحيث يتخرج الطالب/الطالبة بعد إعداده إعداداً متناسقاً يكفل تنمية معارفه وإثراء فكره والرقي بوجدانه وإكسابه مهارات سلوكية متطورة وفق المنهج الشرعي المعتدل، ويربط الجيل المسلم بكتاب الله تعالى، وأخلاقه العظمى، والشريعة السمحة وتزويدهم بمهارات الاتصال بالمجتمعات المحلية والخارجية والتأثير فيها اضطلاعا بمهمة تبليغ الرسالة إلى العالمين.

الإعلانات

مناقشة رسالة ماجستير -الآداب في القراءات