أنت هنا

المقرأة القرآنية

بسم الله الرحمن الرحيم

مقرأة الحفظ والتجويد

 

يعد حفظ القرآن وتجويده وإتقان أداءه هدف تطمح إليه كل طالبة عمل، وكل متخصصة في الدراسات القرآنية. ولما كان ذلك من الأهمية بمكان تبنى قسم الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود القيام بمهمة تعليم القرآن الكريم حفظا ومدارسة وإتقانا من خلال مقرأة يشرف عليه القسم، وتكون ضمن أنشطته. 

 

التعريف بالمقرأة:

الرؤية: طالبة حافظة للقرآن الكريم.

الرسالة: تعلم أحكام تجويد القرآن الكريم، وحفظه حفظا متقنا ، ومعرفة معانيه معرفة تعين على حفظه والعمل به. من خلال بيئة علمية داعمة ومعينة على المراجعة وتثبيت الحفظ وتحقيق المهارة في تلاوة القرآن الكريم عن ظهر قلب.

الأهداف:

  1. إتقان حفظ القرآن الكريم وتجويده.
  2. التخلق بآدب القرآن الكريم والعمل به.
  3. دراسة التجويد دراسة مكثفة.
  4. تعاهد ما تم حفظه من القرآن غيباً ضمن خطة منظمة يحقق للطالبة ضمان عدم تفلت الحفظ أو نسيانه.
  5. تأهيل الطالبة للحصول على إيجازة مسندة إلى النبيr معتمدة من جهة رسمية.
  6. التوظيف الأمثل للتقنية بما يحقق رؤية المقرأة.
  7. تأهيل الطالبة للالتحاق بالمسابقات المحلية والدولية في حفظ القرآن الكريم.
  8. دعم برنامج قسم الدراسات القرآنية، في تخريج معلم للقرآن الكريم.
  9. إبراز دور قسم الدراسات القرآنية في خدمة الجامعة والمجتمع.

 

شروط الالتحاق بالمقرأة:

  1. تعبئة نموذج التسجيل.
  2. أن تكون الطالبة من منسوبات جامعة الملك سعود.
  3. الجدية في الطلب والالتزام بالحضور والحفظ.
  4. تعهد الطالبة بالالتزام بلوائح الجامعة من حيث السلوك والأخلاق والمظهر العام.

 

خطة عمل المقرأة :

المرحلة الأولى:

  • الإعلان عن المقرأة والتعريف بها.
  • فتح باب التسجيل فيها ، وشروط الالتحاق .
  • تحديد موعد الدراسة.

المرحلة الثانية:

  • فرز استمارات التسجيل وتفريغها للبدء بإعداد جدول الدراسة في المقرأة وفق بيانات الاستمارة، وثم البدء بالدراسة.

المرحلة الثالثة:

  • تقيِّم حفظ الطالبة من قبل لجنة علمية متخصصة.

مدة الحفظ في المقرأة:

  • أربع فصول دراسية. وللطالبة تقليص المدة إلى فصليين دراسيين بشرط الالتزام بزيادة كمية الحفظ.